كيف تعرف أنك في علاقة زوجية غير صحية؟

كتب بواسطة: Shahar Sherif

Life coach and marital relationship consultant. I studied coaching in one of the best American INLP centers, and I am currently lecturing in the same center for Arabic-speaking students.

23/09/2023

3 + 1 =

تضحيات الحياه الزوجيه

من الضروري ان ندرك ان الزواج على الرغم من أهميته في حياتنا للاستقرار وبناء اسرة الا انها علاقة مثل كل العلاقات تواجه تحديات وخلافات، لكن وجود هذه الخلافات باستمرار بين الزوجين قد يشير إلى وجود علاقة زوجية غير صحية.

ولأن العلاقة الزوجية هي علاقة مختلفة عن كل العلاقات لانها لا تكون بإرتباط شريكين فقط لانها علاقة ينتج عنها اطفال وتؤثر على جميع أفراد العائلة المشاركة في العلاقة بل انها تؤثر على مجتمعات بأكملها.

ولذلك لزم التنويه إلى علامات العلاقة غير الصحية، والتي قد تشمل الإساءة الجسدية والعاطفية والنفسية، والتحكم في الشريك، وغيرها الكثير من العلامات.

تذكر أن ليس جميع العلاقات غير الصحية تظهر عليها كل هذه العلامات، حتى وجود واحدة أو اثنتين من هذه العلامات لا يشير بالضرورة إلى علاقة محكوم عليها بالفشل إنما هذا يعني الانتباه ودق جرس الإنذار للحفاظ على العلاقة الزوجية وإصلاح تلك المشاكل قبل أن يخرج كل شيء عن السيطرة.

في هذا المقال، سنناقش علامات العلاقة غير الصحية وكيفية التعامل معها.

معنى علاقة زوجية غير صحية:

ان الوصف الموضوعي للعلاقة الزوجية الغير صحية يقصد به أي علاقة يعاني فيها أحد الشريكين أو كليهما من أنماط متكررة و متنوعة من التفاعلات السلبية، مثل الاضطراب العاطفي، وعدم الإشباع النفسي و الجسدي وعدم الشعور بالرضا عن النفس او عن الشريك في هذه العلاقة.

قد يحدث ذلك لإختلاف الشريكين حول الهدف الحقيقي والمكسب طويل المدى من هذه العلاقة، و اختلاف الاحتياجات و الطموحات و وجهات النظر الفردية لكلا الطرفين في العلاقة بينهما.

من المهم أن ندرك أن العلاقات الزوجية معقدة، وكل زواج فريد من نوعه. ومع ذلك، فإن بعض العوامل قد تساهم في توضيح الاسباب الرئيسية للزواج الغير صحي و التي تظهر بعدة طرق و توضيح هذه الأنماط أمر بالغ الأهمية لتحديد المشاكل والبحث عن الحلول المناسبة لها.

لماذا يحدث الزواج الغير صحي؟

الزواج الغير صحي له اسباب قبل بداية الزواج ذاته في الغالب يتم تجاهل معظمها علي الرغم انها قد تكون مؤشرا على ان تلك العلاقة قد تكون علاقة غير صحية مستقبلا أو اسباب بعد الدخول في الزواج.

فلنتعمق قليلا ..

اولاً: بعض العوامل التي قد تحدث قبل الزواج:

١-عندما تكون فترة ماقبل الزواج تفتقر للتواصل الحقيقي بين الشريكين ويكتفوا بالتعارف الظاهري بينهما والدخول في الزواج دون معرفة بعضهما البعض.

٢- عندما يكون الشريكين علي غير طبيعتهم لمجرد اتمام الزواج.

٣- عندما لا يناقش الشريكان مشاعرهم ومخاوفهم وتوقعاتهم، في العلاقة بصدق و شفافية.

٤- عندما يكون الدخول في الزواج لأسباب خاطئة، مثل نتيجة ضغوط خارجية (مثل الأعراف المجتمعية، توقعات الأسرة).

٥-ان يكون الدخول في الزواج خوفًا من الوحدة، أو محاولة للهروب من مشاكل أخرى.

٦- ان يكون الدخول في الزواج للهروب من تجارب عاطفية سابقة أو لتكوين أسرة دون الاهتمام بالشريك في العلاقة.

٧- ان تكون القيم أو أهداف الحياة غير متطابقة ولا يتشارك الطرفان فيها ولا يوجد بينهما قيمًا أو رؤى مماثلة للمستقبل.

وحينها يبدأ الشريكان زواجهما على أرضية مهتزة لا تصلح لبناء أسرة أو علاقة صحية طويلة المدى في المستقبل.

ثانيًا: اسباب العلاقة الزوجية غير الصحية بعد الزواج :

١-الخيانة الزوجية حيث انها تؤدي الي تآكل الثقة بين الشريكين وهو أمر بالغ الأهمية لعلاقة زوجية صحية.

٢-الإيذاء العاطفي أو الجسدي ويشمل سلوكيات مثل الضرب أو الصراخ أو الشتائم.

٣-التقليل من شأن الشريك وجعل الشريك يشعر بأنه لا قيمة له.

٤- جعل الشريك يشعر أنه خائفًا عمدًا مفتقدا الامان في العلاقة.

٥- النقص فى التواصل و عدم القدرة على التحدث عن المشاعر.

٦- عدم مناقشة المشاكل أو المخاوف مما يمنع الأزواج من معالجة القضايا الاساسية بينهما.

٧- النقد المستمر بين الازواج و اصطياد الاخطاء.علاقة غير صحية

٨- عدم الاحترام بين الشريكين أو عدم تقدير آراء الشخص الآخر.

٩- الإشارة بشكل مستمر إلى عيوب الشريك.

١٠- التغاضي المستمر عن المشاكل الصغيرة و تراكم الاستياء بينهما .

١١-الغيرة المفرطة والتملك و الشك مما يدمر العلاقة .

١٢- تبادل الاتهامات بين الطرفين و التخلي عن المسوؤليات.

١٣- العزلة عن الأصدقاء أو العائلة وإجبار أحد الشركاء على التخلّي عن اجتماعياته.

١٤- عدم الأمانة والكذب و فقد الثقة أو إخفاء المعلومات المهمة بين الزوجين، وإخفاء حقائق تؤثر على أحد الشريكين أو كلاهما أو على الأطفال مثل المستوي المالي او الامراض الوراثية.

١٥- السلبية في العلاقة و الصراع باستمرار و رفض معالجة المشاكل منذ بدايتها مما يؤدي إلى تراكمها .

١٦- الإساءة المالية وتشمل البخل و التحكم في وصول الشريك إلى المال،و التلاعب المالي.

١٧- قلة العلاقة الحميمة وذلك ما لم يتم الاتفاق على ذلك بشكل متبادل.

١٨- الانخفاض في التقارب العاطفي والجسدي وعدم التعاطف المتبادل.

١٩-التفضيل المستمر لقضاء الوقت بعيدًا عن بعضهما وعدم قضاء الوقت معا.

٢٠- الاهتمام المبالغ فيه بالاخرين و الاهتمام بالأنشطة المشتركة بينهما .

٢١- المماطلة ورفض الحلول الوسطية في العلاقة مما يترك المشكلات دون معالجة.

٢٢- تجاهل احد الشريكين أو كلاهما الحدود الشخصية بينهما وعدم احترام الخصوصية.

٢٣- السلوكيات المتلاعبة وتشمل جعل الشريك يشعر بالذنب أو لعب دور الضحية أو محاولة التحكم في تصرفات الشخص الآخر أو عواطفه.

٢٤- الافراط او تعاطي المخدرات او الكحول مما يؤدي إلى توتر العلاقة الزوجية، خاصة إذا أدى إلى سلوك إهمال أو إساءة.

٢٥- تاثير بعض القضايا الشخصية او الصدمات السابقة أو مشكلات الصحة العقلية أو العاطفية التي قد يكون تعرض لها احد الشريكين و لم تتم معالجتها على ديناميكيات الزواج.

٢٦-الضغوط المالية و الديون مصدر شائع للتوتر في العلاقات.

٢٧- الاختلافات في عادات الإنفاق والتوقعات المالية والمسؤوليات و احادية التعاملات المالية.

٢٨- عندما يتحكم أحد الشريكين في تفاعلات الآخر مع الأصدقاء أو العائلة أو العالم الخارجي أو يحد منها.

٢٩- عدم الوفاء بالوعود و المماطلة والبحث عن حجج لعدم تلبية احتياجات الشريك.

٣٠- الاعتمادية المفرطة من احد الشريكين علي الاخر مما يستنزف من طاقة الشريك.

٣١- عدم تبادل عبارات الشكر و الامتنان بين الشريكين.

الآثار السلبية للعلاقة الزوجية غير الصحية:

١-الصحة البدنية: يمكن أن يؤدي التوتر المستمر والصراع إلى مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم، والأرق، والصداع، أو حتى حالات أكثر خطورة مثل أمراض القلب والسرطان و نقص المناعة .

٢-ضعف اتخاذ القرار: يمكن أن يؤدي التوتر المزمن في العلاقة إلى التأثير على الحكم ويجعل من الصعب اتخاذ قرارات موضوعية.

٣- التاثير علي الاطفال: يؤدي الصراع في المنزل الي مشاكل عاطفية وسلوكية وتعليمية للأطفال . وقد يكافحون أيضًا من أجل تكوين علاقات صحية في المستقبل.

٤- الضغط المالي: تؤدي الصراعات على الموارد المالية أو الضغط الناتج عن علاقة غير صحية إلى اتخاذ قرارات سيئة في إدارة الأموال مما ينتج عنه عدم الاستقرار الاقتصادي للاسرة .

٥- نقص القيمة الذاتية لاحد افراد الاسرة او للاسرة كلها بسبب النقد المستمر أو الإساءة العاطفية بمرور الوقت.

٦- نمو الشعور بعدم الاستحقاق للشريك والشعور بأنه غير محبوب مما يفقده القدره علي التعامل مع أطفاله بطريقة صحية .

٧- العزلة وذلك بان يعزل الأشخاص الذين يعيشون في علاقات سامة أنفسهم عن الأصدقاء والعائلة إما بسبب سلوك شريكهم المسيطر أو بسبب الخجل وعدم الرضا عن الذات، فغالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يعيشون في علاقات غير صحية من الاكتئاب والقلق وتدني احترام الذات.

بعض الحلول لمشكلة العلاقات غير الصحية :

إذا كنت تعتقد أنك في علاقة غير صحية، فكر في الخطوات التالية:علاقة زوجية صحية

1- الوعي الذاتي: اعترف لنفسك بأن العلاقة غير صحية و اسأل نفسك ما إذا كانت هذه العلاقة تتوافق مع قيمك وأهدافك طويلة المدى. و فكر في إمكانية أن تكون أنت وشريكك في وضع أفضل.

2- التواصل المفتوح: ناقش مشاعرك ومخاوفك مع شريكك. في بعض الأحيان، يمكن أن توفر استشارات العلاقات أدوات لإعادة بناء الرابطة بينكم.

3- ضع الحدود : حدد بوضوح السلوكيات المقبولة والسلوكيات غير المقبولة. قم بتوصيل حدودك للآخر وكن حازمًا بشأنها.

4- ثقف نفسك: تعرف على علامات العلاقة غير الصحية، مثل السلوك المسيطر، أو الإيذاء العاطفي أو الجسدي، أو النقد المستمر، أو عدم الاحترام، أو تجاهل الحدود.

5- السلامة أولاً: إذا تعرضت لاي شكل من أشكال سوء المعاملة يجب إعطاء الأولوية لسلامتك

6- كن آمنًا: إذا كنت معرضًا لخطر العنف فاطلب المساعدة الفورية. هناك العديد من الخطوط الساخنة والملاجئ المصممة لمساعدة الأفراد في العلاقات المسيئة فاتصل بخدمات الطوارئ في بلدك.

7- تطوير استراتيجية الخروج: إذا كانت العلاقة ضارة، فخطط لطريقة آمنة للمغادرة، خاصة إذا كان هناك خطر التعرض للأذى الجسدي.

8- إعطاء الأولوية للرعاية الذاتية: انخرط في الأنشطة التي تعزز احترامك لذاتك، وتقلل من التوتر، وتعزز الشفاء، مثل التمارين الرياضية، أو التأمل، أو كتابة اليوميات.

9- اتخذ قرارًا: إذا شعرت أن العلاقة غير قابلة للإصلاح أو لا تستحق الجهد المبذول لإنقاذها، ففكر في إنهائها. تذكر أنه من الضروري إعطاء الأولوية لرفاهيتك.

10- إعادة البناء والتعافي: إذا قررت إنهاء العلاقة، فخصص وقتًا للشفاء وإعادة اكتشاف نفسك. أحط نفسك بأشخاص داعمين، وشارك في الأنشطة التي تجلب لك السعادة، وفكر في الانضمام إلى مجموعة دعم أو علاج لمعالجة التجربة.

11-التعلم والنمو: فكر في العلاقة وافهم الأنماط التي أدت إلى الديناميكيات غير الصحية. يمكن أن يساعدك هذا على تجنب الأنماط المماثلة في العلاقات المستقبلية.

12- اطلب المساعدة المتخصصة: يمكن للمعالج أو الاستشاري تقديم التوجيه واستراتيجيات المواجهة ومساحة آمنة للتعبير عن المشاعر.

خاتمة  

علي الرغم من أن أهمية ودور العلاقات في حياة الفرد اإلا أنها أمور ذاتية ويمكن أن تختلف بشكل كبير من شخص إلى آخر.

لذلك فهم احتياجات الفرد ورغباته والتفكير فيها يساعد في التغلب على تعقيدات العلاقات الإنسانية لأن الهدف الحقيقي والمكسب طويل المدى من العلاقات في حياتنا هو النمو الشخصي والنضج و الدعم العاطفي لاننا ككائنات اجتماعية نزدهر مع الحميمية العاطفية و الامان الناتج عن العلاقات الصحية الوثيقة والشعور بالانتماء لانه أمر ضروري لصحتنا النفسية و البدنية أيضا.

لذلك يجب على الأفراد الذين تربطهم علاقات غير صحية أن يبحثوا عن الدعم، سواء من خلال الأصدقاء أو العائلة أو لايف كوتش أو خطوط المساعدة لانها تقدم ارشادات وأدوات لتحسين العلاقة و مساعدة الأفراد على اتخاذ القرار بشأن أفضل إجراء لحياتهم.

تذكر دائمًا أن الجميع يستحق الاحترام واللطف والعلاقة الصحية و ان العلاقات التي تستمر هي العلاقات التي تكون فيها على طبيعتك لا يوجد فيها تصنع بفعل ما أو تقمص شخصية معينة.

إذا كنت في علاقة غير صحية، فمن الضروري إعطاء الأولوية لرفاهيتك واتخاذ الخطوات اللازمة باتجاه مستقبل اسعد و أفضل.

اتصل بنا لنعمل سويا.

قد يهمك أيضاً…

أسباب اختفاء الحب بعد الزواج

أسباب اختفاء الحب بعد الزواج

بعض الأزواج يتساءلون عن سبب اختفاء الحب بعد الزواج. أحياناً يصبح الحب كالجبل يفصل بين الزوجين، حتى في الزيجات التي بدأت بقصة حب رومانسية. وغالبًا ما يعود ذلك إلى عدم الوعي بالفرق بين الحب قبل وبعد الزواج. الحب قبل الزواج: 1- الشعور بالسعادة والتعبير عن الامتنان لوجود...

اكتشف علامات التخريب الذاتي وكيفية التغلب عليه

اكتشف علامات التخريب الذاتي وكيفية التغلب عليه

التخريب الذاتي هو مصطلح يعني ان يكون الشخص نفسه هو سبب عدم تطوره والعقبة في طريق سعادته وذلك عن طريق بعض سلوكياته ومشاعره التي تؤدي الي عرقلة اي تقدم في حياته  و يعد التخريب الذاتي سلوك نموذجي يمكن أن يكون له عواقب وخيمة ، ويمنعنا من الوصول إلى إمكاناتنا الكاملة...

علامات المراهقة المتأخرة و 15 طريقة للتغلب عليها بنجاح

علامات المراهقة المتأخرة و 15 طريقة للتغلب عليها بنجاح

هل تشعر أنك تعيش سن المراهقة مرة أخرى؟ هل تشعر بالملل من حياتك الحالية وترغب في التغيير؟ هل تشعر أنك لا تتوافق مع أصدقائك أو عائلتك؟ إذا كانت الإجابة بنعم على أي من هذه الأسئلة، فقد تكون تعاني من مرحلة المراهقة المتأخرة. ولكن، هل المراهقة المتأخرة مرحلة طبيعية أم...